مجتمع وتراثأخبار مصرأخبار الوادىتقاريرتحقيقات وملفاتعاجل

صور وفيديو .. اللبسان دوا العيان .. العشب الذى تحول لأفضل وأغرب أكلة شعبية فى الداخلة 

تقرير – ماهر سيد

“اللبسان دوا العيان .. اللبسان يشفى العيان “جملة لن تسمعها سوى فى مركز الداخلة ويعرفها جيدا كل من يعيش فى مركز الداخلة وكافة القرى التابعة له حينما يسمعون بائع اللبسان وهو يجوب الشوارع ليبيع أشهر وأغرب أكلة شعبية يعشقها  أغلب أهل الداخلة وهى عبارة عن نوع من النباتات التى لاتوجد سوى فى الوادى الجديد فقط وكانت دوما ما تنمو شيطانيا وسط زراعات القمح والشعير وفى كافة أراضى المزارعين ولا يتم زراعتها حتى استحدث عدد من المواطنين فكرة زراعتها وبيعها بعد أن اقلع عدد كبير من أهالى الداخلة عن تركها تنمو فى الزراعات الخاصة بهم .

ويشبة نبات اللبسان فى شكله نبات الخبيزة أو الحلبة حيث يتم قطعه بحالته الخضراء وبيعه للراغبين فى شرائه وهى الوجبة المشهورة فى طهيها لدى أهالى الداخلة وترتبط بذكريات وعادات أصيلة لا يمكن نسيانها حيث يعرف كل ساكنى الشارع أن أحدهم يقوم بتجهيز وجبة اللبسان من رائحته المميزة وهى رائحة غير مالوفة أو مقبولة لمن لم يعهد أو يتعود على طعمها بعد الانتهاء من الطهى والتجهيز .

ومع تزايد التطور وانتشار المدنية انحسر الاقبال على تناول وجبة اللبسان المطبوخ وأرز اللبسان وخاصة بين الشباب والفتيات الصغيرة حيث اصبحت تلك الوجبة منفرة وغير محببة لهم إلا أن قدامى المزارعين وأبنائهم ممن يعملون فى الزراعة وفى الأجواء الباردة لا يستطيعون التخلى عن تناول تلك الوجبة الغجيبة على الاقل مرة اسبوعيا طوال فصل الشتاء .

ويقول الدكتور عبد الوهاب حنفى باحث فى تراث الواحات أن نبات اللبسان هو نوع من الخضر ( الشيطانية ) مايعنى بأنها لاتقاوى لها ، حيث مع محصول القمح بدون بذور  وهو نبات شتوى ويتناوله الأهالى مطبوخا فى كافة مناطق الداخلة  يؤكل كوجبة خضر مطبوخة منفردة أو  طبخه مع الأرزفى وجبة متكاملة تسمى ( أرز اللبسان ) وهو نبات يشبه الخبيزة أو السبانخ  ويتم تقطيعه بنفس طريقة تحضير السبانخ  

وأضاف حنفى أن نبات اللبسان يشتهر فى فصل الشتاء حيث يطلق عليه السكان مصطلح  ( المضاد الحيوى ) لأمراض البرد و خاصة ماتتسم به مناطق الداخلة من برودة شديدة فى ليالى الشتاء ويضطر المزارعين للسهر فى تلك الليالى القارسة لرى زراعاتهم ويلجأون لتناول هذا النبات ليساعدهم على تحمل تلك الموجة الشديدة من البرودة

ويشير حنفى إلى أن نبات اللبسان معروف بطعمه شديد المرارة وهو ما يستوجب  غليه وتصفية ماءه لأكثر من مرة للتخلص من هذه المرارة وغالبا ما يؤكل كوجبة افطار للفلاحين ممن تضطرهم مواعيد استحقاقهم لمياه الرى ليلا وأرز اللبسان يعشقه الكثيرون من السكان على اختلاف وتفاوت طبقاتهم  بسبب قناعتهم الكاملة بفائدته الغذائية والطبية التى لايستطيعون الاستغناء عنها .

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق