الرياضةتقاريرعاجل

بالصور و الفيديو : الهنداو تفوز على العوينة بثلاثية و تحتفظ بالصدارة في ديربي الأسبوع الثالث بمراكز الشباب

كتب – أحمد عبد العاطي

استطاع فريق مركز شباب الهنداو الفوز على فريق مركز شباب العوينة في عقر داره في المباراة التي انتهت منذ قليل بثلاثة أهداف مقابل هدف لتحتفظ الهنداو بصدراتها للمجموعة الثانية بتسع نقاط .

أدار المباراة ك محمد عبدالعواض كحكم ساحة و ساعده ك محمد حسين و ك ناجي .
جاءت المباراة كعادتها في كل ديربي بقمة القوة و حاول فريق العوينة أن يكون ندا قويا لفريق الهنداو على الرغم من غياب الكثيرين من عناصره الأساسية و هو الأمر الذي أدى إلى تراجع نتائج العوينة في الفترة الاخيرة لكن أبناء الهنداو كان لهم رأى آخر و شكلوا جبهة ضغط قوية على دفاعات العوينة من خلال الاختراقات من الأطراف من اليمين محمد مصباح و من اليسار كابتن الفريق أحمد عبد الناصر و كذلك الاختراق من الوسط عن طريق محمد سعيد و أحمد سعد و أحمد أمين و استطاعوا من خلال التمرير السريع و الضغط احراز هدف الهنداو الأول من تمريرة سحرية من أحمد سعد على الطاير لزميله أحمد أمين القادم من الخلف الذي لم يتواني عن تسديدها على الطاير أيضا في شباك محمود أربعين حارس العوينة المتألق و الذي لم يستطع أن ينقذ مرماه لتتحول النتيجة إلى هدف للهنداو مقابل لا شئ في الدقيقة التاسعة عشر .
و استمر ضغط الهنداو و دفاع العوينة لعدة دقائق حتى استطاعت الهنداو احراز الهدف الثاني عن طريق المدافع محمد عبدالعاطي إمام الذي استغل وقوع الكرة من حارس العوينة محرزا إياها في الشباك في الدقيقة الخامسة و العشرين .
و استفاق فريق مركز شباب العوينة بعد خشيته من أن يكون فريسة سهلة للمنافس خاصة أن المباراة على أرضه و وسط جمهوره و بدأ الضغط على الفريق الضيف من أجل تحسين الموقف و احراز هدف قبل نهاية الشوط الأول و هو ما حدث بالفعل حيث استعاد لاعبي العوينة تركيزهم و بدأوا ضغطا مكثفا على فريق الهنداو اضطرهم للتراجع لتهدئة الملعب و مع هتاف جماهير العوينة اشتعل الملعب و حصل العوينة على العديد من الضربات الركنية و الضربات الثابتة حتى استطاعوا إحراز الهدف الأول لهم في الدقيقة السابعة و الثلاثين ، و لم تهدأ ثورة أصحاب الأرض و الجمهور فانتفضوا لإدراك التعادل و كثفوا الضغط أكثر لعدة دقائق و واتتهم الفرص المميزة و انفرد مهاجم العوينة أحمد مصطفى بحارس الهنداو أحمد إبراهيم لكن الحارس تألق و تصدى للكرة منقذا الهنداو من هدف مؤكد و استمر السجال بين الفريقين و ضاعت عدة من العوينة للتعادل لينتهي الشوط الأول بفوز الهنداو بهدفين مقابل هدف للعوينة .
و في الشوط الثاني تغيرت مجريات اللعب قليلا فعاد الهنداو للضغط على مضيفه و ظهر الإرهاق على فريق العوينة مما سهل على فريق الهنداو مهمته في الحفاظ على الفوز بل و تعزيز النتيجة و هو ما حدث بالفعل حيث أحرز محمد سعيد هدف الهنداو الثالث في الدقيقة العشرين من الشوط الثاني و استمر ضغط الهنداو باقي المباراة على العوينة و أضاعوا العديد من الفرص السهلة التي سنحت لهم ، و تفاني أربعين و رفاقه من مدافعي العوينة في الدفاع عن مرماهم من الغزو الهنداوي حتى انتهت المباراة بفوز الهنداو بثلاثة أهداف مقابل هدف .
بهذه النتيجة حافظ الهنداو على صدارته للمجموعة برصيد تسع نقاط و يحتفظ أيضا بتصدره للفرق الأقوى هجوما في المجموعة حيث أحرز عشرة أهداف في ثلاثة مباريات و دخلت مرماه خمسة أهداف .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق