أخبار مصرأخبار الوادىتقاريرتحقيقات وملفاتعاجل

فى 20 صورة .. كارثة تهدد مدرسة المعصرة للتعليم الاساسى بالانهيار فى الداخلة .. تعرف عليها  

خاص _ الوادى اليوم 

يعيش تلاميذ مدرسة المعصرة للتعليم الاساسى بمركز الداخلة فى محافظة الوادى الجديد حالة استثنائية عن باقى زملائهم فى مدارس المحافظة فهم محرومون من ممارسة الانشطة الرياضية وقضاء الفسحة فى اللعب داخل فناء المدرسة بسبب انتشار مياه الصرف الصحى التى تغرق كافة ارجاء المكان وتؤدى فى بعض الايام لالغاء الاذاعة المدرسية حيث تؤدى تلك المياه المتسربة من ارتجاع مياه الصرف الصحى عن الشبكة الخاصة بالقرية إلى غرق المدرسة بالكامل نظرا لكونها فى منطقة منخفضة نسبيا عن منسوب الشبكة وهو ما سبب ضيقا شديدا للطلاب وللعاملين بالمدرسة بسبب انتشار الحشرات وجيوش البعوض المتراكمة على كميات الحشائش فى إحدى المجارى المكشوفة والتى تم حفرها لتسريب المياه المتراكمة من مياه الصرف وهى بيئة غير صحية لجميع تلاميذ المدرسة والتى فرضتها عليهم طبيعة المشكلة التى ما زالت قائمة منذ بداية العام الدراسى دون حل حتى الآن .

 ورصدت عدسة ” الوادى اليوم ”  وجود كميات كبيرة من مياه الصرف التى كونت بركة هائلة من المياه خارج سور المدرسة وتسربت من خلال السور الى داخلها واضطرت ادارة المدرسة بالتعاون مع الجهات المختصة لاحضار كميات كبيرة من الاتربة والتربة لردم تلك البركة من المياه دون جدوى وهى حلول مؤقتة لوقف استمرار ارتجاع مياه الصرف التى ترتد من شبكة مياه الصرف الصحى بالقرية والتى أصبحت غير قادرة على استيعاب النسبة السكانية المتزايدة وتتعرض دائما للارتجاع من مواسير الصرف لتغرق المدرسة وعدد من المنازل بالقرية بما يمثل خطرا داهما على حياة التلاميذ والسكان فى تلك المنطقة المحيطة بالمدرسة .

وتبين أن مياه الصرف تجتاج المنطقة بصفة يومية وتزداد فى ايام الذروة فى استخدام المياه بالقرية مما أدى لانهيار عدد من الاسوار المتاخمة للمدرسة والتى تم بنائها فى مداخل الطرق الموؤدية للمناطق السكنية بجوار المدرسة بسبب استمرار تدفق مياه الصرف الصحى من خطوط الشبكة لتعكس مستوى الاهمال الشديد من الاجهزة التنفيذية فى التعامل مع تلك المشكلة الخطيرة التى تهدد اساست المدرسة والمنازل المحيطة بها .

وتسببت تزايد تسرب المياه الملوثة الى داخل المدرسة فى تعطل البرنامج الاذاعى وتوقف الأنشطة الرياضية التى تمارس فى فناء المدرسة . والتى أثرت على استقرار العملية التعليمية التربوية .

وأكد العاملون بالمدرسة على خطورة هذه المياه خاصة وأنها مياه صرف صحى تجمعت بسبب سوء حالة  خطوط  مياه الصرف الصحى الرئيسية الواصلة بين قرية أسمنت والمعصرة ونتيجة لانخفاض مستوى المدرسة عن القرية أدى هذا الى تجمع المياه فى محيط المدرسة مما أدى الى ظهور تشققات فى سور المدرسة و انتشار البعوض والحشرات الضارة التى قد تصيب الطلاب بأمراض الشتاء .

وقال سيد حسين رئيس مجلس أمناء المدرسة أن هناك أضرارصحيه  قد تنتج عن وجود هذه المياه خاصة وأن هناك أشجارمثمرة داخل المدرسة تنمو على مياه الصرف الصحى و يأكل منها الطلاب فضلا عن انبعاث روائح كريهة أضرت بالطلاب الذين يعانون من أمراض حساسية الصدر وبناء على ذلك تم رفع مذكرة  وعرضها على رئيس مجلس الأمناء بالوادى الجديد لايجاد حل جذري لهذه المشكلة فى أسرع وقت ممكن .

وردا على ذلك أفاد الدكتور سيد هلال مدير عام الادارة التعليمية بالداخلة فى تصريح خاص لـــ” الوادى اليوم ” أن الإدارة سوف تضطر لاخلاء المدرسة فى حال عد القدرة على إيجاد حل جذرى لاستمرار تسرب المياه بتلك الصورة التى تمثل تهديدا خطير لحياه الطلاب والعاملين بالمدرسة حيث أنه سبق وأن تم بحث إيجاد حلول لتلك المشكلة من خلال عمل سواتر ترابية خاترج اسوار المدرسة لوقف التسرب دون جدوى ومن المقترح بالفعل تحويل المدرسة لفترة مسائية لحين ايجاد حلول فاعلة .

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق